نشاطات الملحقات

جلسات ندوة السّرد

جلسات ندوة السّرد

تمّ بحمد الله صباح هذا اليوم ( 10.00سا ) : 14 رجب 1442هـ الموافق لـ 27 فيفري 2021م تنشيط العدد الرّابع من الطّبعة الرّابعة، من سلسلة جلسات ندوة السّرد بالتّنسيق مع مكتبة نورة بن يعقوب للمطالعة العموميّة، ببلديّة حاسي بحبح، وكان موضوع الجلسة موسوما بـ :
” القصّة القصيرة جدا، بين مفارقة اللّغة وجماليّة الإيجاز
قراءة في التّأسيس والتّجنيس”
بحضور مجوعة من الأساتذة والكتّاب والمبدعين، تناولت مشاركاتهم أهمّ القضايا الإشكاليّة التي حدّدها النّقاد من منطلقات مختلفة، تاريخيّة وأدبيّة وفنّيّة، إذ يعتقد الكثير من هؤلاء أنّ بنياتها تتشابك في النّصّ بين الصياغة وأثر اللّغة في عمليّة السّرد وبين الدّلالة التي ترتكز على شروط الخطاب ومحّداته ومقاربتها لتقنيات القصّة القصيرة، باعتبارها قراءة في دقائق الظّواهر الاجتماعيّة والنّفسيّة والفكريّة، موجّهة تحديدا للمتلقي النّبه الذي يكتفي بالتّلميح وأسلوب التّوريّة كما يسميها البلاغيون، وتتطلّب قراءتها كفاءة لغويّة من الظّرفين (المرسل والمرسل إليه) ولا تخلو من عناصر التّشويق والمفارقة والإدهاش، ولعلّ الإيجاز هو أهمّ هذه التقنيات التي تحقّق رغبة القارئ الذي لا يتنظر التّفاصيل ولا يحتاج إلى التّوصيف المفصّل كما هو الحال في الرّواية أو القصّة المطوّلة…
المتّفق عليه في هذا الجنّس السّردي:
تقنيا:
– اللّغة المكثّفة (حصر المبنى)
– الإثارة والإدهاش
– سرعة الانتقال والمفاجأة…
ومن إشكالات ق ق ج المطروحة تاريخيا:
– مسألة التّاسيس المتداولة بين النّقد العربي والنّقد الغربي وتحقيقات المصادر والمراجع…
– التّجربة العربية عموما والجزائريّة خصوصا…
التّجاوزات التجنيسية:
– والمقايسة الفنّية والبلاغيّة…
تقاطعاتها مع النّص الشعري الحديث من حيث التّشكيل والبناء والإيقاع بمختلف مستوياته…
ـــــــــــــــــــــــــــ
ندوّة السّرد / مكتبة نورة بن يعقوب للمطالعة العموميّة / حاسي بحبح / الجزائر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى